النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تفاح الجن

  1. افتراضي تفاح الجن

    تفاح الجن

    هو أحد النباتات التي تنتمي إلى عائلة الباذنجانيات، كما أنه يعرف بانتشاره على نطاق واسع في منطقة البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك اليونان، بالإضافه إلى أوروبا الوسطى والغربية، أمريكا الشمالية.

    الأسماء الشائعة لنبات تفاح الجن :

    لقد تم إطلاق العديد من الأسماء على هذا النبات مثل ماندريك، تفاحة الشيطان، تفاح المجانين، اللفاح، ماندراكورا، اليبروح، الشجيع، عين الديك، نبتة عين العفريت.

    وصف تفاح الجن :


    هو أحد الأعشاب الزهرية الزرقاء الشاحبة، كما أن أوراقه مستطيلة بيضاوية، يحتوي على توت أصفر مستدير، ويتميز بجذعه السميك المتشعب حيث يشبه وجه الإنسان.
    يبلغ طول أوراقه السفلية حوالي 90 سم (3 قدم) بعرض 60 سم (قدمين)، أما الأوراق العلوية فهي أصغر. وعادة ما تكون الأوراق السفلية غير مسننة في نهايتها ، كما تتفرع شعيرات من كلا جانبي الأوراق.

    أنواع تفاحة الشيطان (تفاح الجن) :


    • النوع التركماني




    اليبروح التركماني


    • النوع النبعي




    اليبروح النبعي


    • النوع الخريفي




    اليبروح الخريفي

    مكونات تفاح الجن :

    تحتوي جذور هذا النبات على بعض المواد الكيميائية القلوية التي تشتمل على الأتروبين، سكوبولامين، و هَيُوسَيامِين، حيث أن هذه المواد الكيميائية هي مضادات الكولين، والمهلوسات، والمنومات.

    الأتروبين : الأتروبين هو قلويد يستخرج من نبات الباذنجان القاسي، وعشبة جيمسون، كما أنه مستقلب ثانوي من هذه النباتات، ويعمل كدواء فعال للعديد من المشكلات الشائعة.
    بشكل عام، يعمل الأتروبين على مقاومة نشاط الراحة والهضم للغدد التي ينظمها الجهاز العصبي السمبثاوي، وغالبًا ما يحدث هذا لأن الأتروبين هو مضاد منافس لمستقبلات الأستيل كولين، وبالتالي يعمل على زيادة معدل ضربات القلب، وتقليل إفراز اللعاب والإفرازات الأخرى.

    الهَيُوسَيامِين : هو قلويد التروبين، كما أنه مستقلب ثانوي موجود في بعض النباتات من عائلة الباذنجانيات.

    سكوبولامين : يمارس سكوبولامين آثاره من خلال العمل كمضاد تنافسي في مستقبلات أستيل المسكارينية ، وتحديدًا مستقبلات M1؛ كما أنها تصنف كمضادات للكولين.

    فوائد تفاح الجن :


    يساعد هذا النبات على تقليل تأثير بعض المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤثر على العديد من أنظمة الجسم بما في ذلك العينين والمثانة والرئتين والأمعاء والفم.

    • لقد عرف نبات تفاح الجن بخصائصه الدوائية منذ العصور القديمة، فقد تم استخدامه كمهدئ، ومسكن، ومخدر، ومثير للشهوة الجنسية، ولكنه يستخدم حاليًا من قبل مدمني المخدرات لخصائص الهلوسة الخاصة به.
    • لقد تم استخدامه أيضًا للحصول على على الراحة والنوم عند الشعور بألم مستمر ، وأيضاً للتخلص من الكآبة، والتشنجات، والآلام الروماتيزمية، والأورام الخبيثة.
    • تم استخدامه كمخدر للعمليات، حيث يتم اعطاء جزء من الجذر للمريض لمضغه قبل الخضوع لأي عملية جراحية.
    • يمكن استخدام تفاح الجن لعلاج قرحة المعدة، المغص، الإمساك، الربو، حمى القش، والسعال الديكي.
    • يمكن تطبيق أوراقه مباشرة على الجلد لعلاج قرح الجلد.


    علاج أعراض الاضطرابات المعدية المعوية باستخدام عشبة تفاح الجن :


    يحتوي هذا النبات على مركب يعرف باسم هَيُوسَيامِين، وهو أحد المركبات التي تتميز بقدرتها على علاج أعراض الاضطرابات المعدية المعوية المختلفة بما في ذلك التشنجات والقرحة الهضمية، متلازمة القولون العصبي، والتهاب الرتج، البنكرياس، المغص والتهاب المثانة.
    كما يعمل هذا المركب أيضًا على زيادة معدل تسكين الألم، وخاصة عند استخدامه مع بعض المواد الأفيونية أو غيرها من العوامل المضادة للتمعؤ .


    أساطير نبات تفاح المجانين (تفاح الجن) :

    على مر القرون، أصبحت الأساطير المحيطة بالشكل البشري لنبات الماندريك أقوى، حيث أن هذه الأساطير معززة بمذهب التوقيعات في العصور الوسطى، والذي ادعى أن النباتات التي تشبه بعض أجزاء الجسم يمكن استخدامها لعلاج أمراض تلك الأجزاء. وبما أن هذا النبات يشبه جسم الإنسان، فيعتقد أنه يستطيع السيطرة على الجسم من خلال تحفيز الحمل، أو جلب الحظ الطيب والثروة والسلطة.

    فقد كانوا يضعونه تحت وسادة الشخص كل ليلة أو حمله في الجيب ظنًا منهم أنه يساعد المرأة على الحمل.

    في جميع أنحاء أوروبا، سعى الرجال والنساء إلى البحث عن جذور ماندريك لحل مشاكلهم، وقام المزورون بتزييفها من جذور برية منحوتة لتلبية الطلب المتزايد.
    كما تم استخدامه من قبل المشعوذين لطرد الشياطين ولذلك تمت تسميته باسم تفاحة الشيطان.

    تقول الأسطورة القديمة أنه عند محاولة اقتلاع تفاح الجن، يسفر ذلك عن مقتل الشخص الذي يحفرها. ووفقًا للقصص، فإن الطريقة الوحيدة لاجتثاث الماندراكورا بأمان هي عن طريق استخدام كلب لكي يقتلعها، ولكنه يصبح ميتًا بعد اقتلاعها أيضًا.



    لأضرار أو الآثار الجانبية لنبات بيض الجن (تفاح الجن) :


    قد يكون نبات اليبروح غير آمن ويجب تجنبه، لأنه يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك الارتباك، والنعاس، وجفاف الفم، ومشاكل القلب، ومشاكل الرؤية، وارتفاع درجة الحرارة، ومشاكل في التبول، والهلوسة، كما أن الجرعات الكبيرة يمكن أن تكون قاتلة.

    الاحتياطات الواجب اتخادها : إن نبات بيض الجن غير آمن لأي شخص، ولكن الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية فقد يتعرضون لآثار جانبية ضارة:


    • الحمل والرضاعة الطبيعية: لا تتناولين الماندراكورا إذا كنت حاملاً أو ترضعين، لأنه قد آثارًا جانبية خطيرة أو مميتة.
    • الأطفال: لا تعطِ هذا النبات للأطفال لأنهم حساسون بشكل خاص للمواد الكيميائية الضارة الموجودة في هذا النبات.
    • الأشخاص المسنون
    • حالات القلب مثل قصور القلب، مرض الشريان التاجي، وسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها
    • مشاكل الكبد.
    • مشاكل الكلى.
    • ضغط الدم المرتفع.
    • الجلوكوما.
    • فرط نشاط الغدة الدرقية
    • الشلل التشنجي أو تلف في الدماغ.
    • تضخم البروستاتا.
    • مشاكل في البول.


    أماكن ازدهار نبات اليبروح (تفاح الجن) :

    يزدهر هذا النبات من الخريف إلى أوائل الربيع (أكتوبر إلى مارس) في تركمانستان، ومن أواخر الشتاء إلى أوائل الربيع (فبراير إلى مارس) في إيران.

    لقد تم اكتشاف تفاح المجانين لأول مرة في سلسلة جبال تركمان خراسان جنوب غرب تركمانستان، حيث ينمو في شجيرات، في الوديان وعلى المنحدرات الجبلية الصخرية، على ارتفاعات تتراوح بين 500 و 700 متر.

    كما أنه يستوطن في جنوب البرتغال وبعض دول البحر الأبيض المتوسط مثل تونس، والجزائر، والمغرب في شمال أفريقيا، بالإضافة إلى جنوب أسبانيا، وجنوب إيطاليا، ويوغوسلافيا السابقة، واليونان وقبرص في جنوب أوروبا، وكذلك جنوب تركيا، سوريا، ولبنان، والأراضي الفلسطينية والأردن في المشرق.


  2. افتراضي

    مشكور جزاك الله خيرا

  3. افتراضي

    شكرا وبارك الله فيكم

  4. افتراضي

    شكرا لك يسلموووو

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •