النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 29-05-2022 الساعة : 11:43 PM رقم #1

    افتراضي الإعجاز العلمي في سورة الحديد



    شاملى فضى


    • بيانات غانم العمروسى
      رقم العضوية : 6303
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 408
      بمعدل : 0.11 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 15
      التقييم : Array


  2. الإعجاز العلمي في سورة الحديد

    سورة الحديد هي سورة مدنية، وهي السورة الوحيدة من سور القرآن الكريم التي تحمل اسم عنصر من العناصر المعروفة لنا والتي يبلغ عددها مائة وخمسة عناصر;
    ويعجب القارئ للقرآن لاختيار هذا العنصر بالذات اسماً لهذه السورة التي تدور حول قضية إنزاله من السماء، وبأسه الشديد، ومنافعه للناس،
    ذكر الحديد في كتاب الله تعالى

    وورد ذكر الحديد في كتاب الله تعالى في ست آيات متفرقات على النحو التالي:
    قال تعالى: ﴿قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيدا﴾ لإسراء: 50
    قال تعالى: ﴿آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ﴾ الكهف: 96
    قال تعالى: ﴿وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ﴾ الحج: 21
    قال تعالى: ﴿وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ﴾ سبأ: 10
    قال تعالى: ﴿قَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ﴾ ق: 22
    قال تعالى: ﴿وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ﴾ سورة الحديد : 25

    الحديد في القرآن


    وكلها تشير إلي عنصر الحديد ماعدا آية سورة ق والتي جاءت لفظة(حديد) فيها في مقام التشبيه للبصر بمعني أنه نافذ قوي يبصر به ما كان خفياً عنه في الدنيا.

    إن القرآن يقدّر في هذه الآية الكريمة التي في سورة الحديد أن معدن الحديد قد تم إنزاله من السماء ولم يكن موجوداً على كوكب الأرض،
    لكننا نستخرج الحديد من الأرض، فكان المقدَّر أن يقال خلقنا الحديد لا (أنزلنا الحديد)
    ووجدنا بعض المفسرين يقولون أنزلنا بمعنى خلقنا، فيرد عليهم آخرون من المفسرين
    قالوا: لا، لو أراد الله أن يقول خلقنا لقال خلقنا ولكنه قال أنزلنا.
    بعض أقوال المفسرين:


    قال الله عز وجل:

    ﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيز﴾ [الحديد: 25]،
    ﴿وأنزلنا الحديد﴾ [الحديد: 25] أي أنشأناه وخلقناه كقوله تعالى: ﴿وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ﴾ [الزمر: 6]
    وهذا قول الحسن فيكون من الأرض غير منزل من السماء(2)، وقال أهل المعاني معنى قوله: ﴿وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ﴾
    أنشأنا وأحدثنا


    أي: أخرج لهم الحديد من المعادن وعلمهم صنعته بوحيه، وقال قطرب:

    هذا من النزل كما يقال: أنزل الأمير على فلان نزلاً حسناً فمعنى الآية: أنه جعل ذلك نزلاً لهم ومثله قوله: ﴿وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ﴾
    وذكر صاحب (صفوة البيان لمعاني القرآن): ﴿وأنزلنا الحديد﴾ أي: خلقناه لكم، كقوله تعالى: ﴿وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ﴾ أي هيأناه لكم،
    وأنعمنا به عليكم، وعلمناكم استخراجه من الأرض وصنعته بإلهامنا، ﴿فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ﴾ أي فيه قوة وشدة،
    فمنه جُنة وسلاح، وآلات للحرب وغيرها، وفي الآية إشارة إلي احتياج الكتاب والميزان إلى القائم بالسيف،
    ليحصل القيام بالقسط، ﴿وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ﴾ في معاشهم ومصالحهم، وما من صنعة إلا والحديد آلتها، كما هو مشاهد، فالمنة به عظيمة.
    صفوة التفاسير:


    وقال صاحب(صفوة التفاسير):

    ﴿وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ﴾ أي وخلقنا وأوجدنا الحديد فيه باس شديد، لأن آلات الحرب تتخذ منه، كالدروع والرماح والتروس والدبابات وغير ذلك،
    ومنافع للناس أي وفيه منافع كثيرة للناس كسكك الحراثة والسكين والفأس وغير ذلك، وما من صناعة إلا والحديد آلة فيها،
    قال أبو حيان: وعبر تعالى عن إيجاده بالإنزال كما قال: ﴿وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ﴾،
    لأن الأوامر وجميع القضايا والأحكام لما كانت تلقى من السماء جعل الكل نزولاً منها، وأراد بالحديد جنسه من المعادن قاله الجمهور.

    التفسير العلمي لمعنى الإنزال:



    يقول البروفيسور (أرمسترونج) من أميركا وهو أحد أربعة في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا): الحديد يستحيل أن يكون خلق في الأرض،

    الحديد لا بدَّ أن يكون قد خلق في السماء ونزل إلى الأرض؛ لأن تكوين ذرة حديد واحدة عندما حسبناها وجدنا أنها تحتاج إلى طاقة مثل طاقة المجموعة الشمسية أربع مرات،
    فالحديد عنصر وافد على الكون.
    كما وجد علماء الفضاء أن أصل معدن الحديد ليس من كوكب الأرض بل من الفضاء الخارجي، وأنه من مُخلّفات الشهب والنيازك،
    إذ يحول الغلاف الجوي بعضاً منها إلى رماد عندما تدخل نطاق الأرض، ويسقط البعض الآخر على أشكال وأحجام مختلفة.
    علماء الفضاء

    كما كشف علماء الفضاء مؤخراً أن عنصر الحديد لا يمكن له أن يتكون داخل المجموعة الشمسية، فالشمس نجم ذو حرارة وطاقة غير كافية لدمج عنصر الحديد،
    وهذا ما دفع بالعلماء إلى القول بأن معدن الحديد قد تم دمجه خارج مجموعتنا الشمسية، ثم نزل إلى الأرض عن طريق النيازك والشهب.
    ويعتقد علماء الفلك حالياً أن النيازك والشهب ما هي إلا مقذوفات فلكية من ذرات مختلفة الأحجام، وتتألف من معدن الحديد وغيره،
    ولذلك كان معدن الحديد من أول المعادن التي عُرِفتْ للإنسانية على وجه الأرض، لأنه يتساقط بصورة نقية من السماء على شكل نيازك.

    التفسير العلمي لمعنى البأس:



    الحديد عنصر فلزي عرفه القدماء، فيما عرفوا من الفلزات من مثل الذهب، والفضة، والنحاس والرصاص، والقصدير والزئبق،

    وهو أكثر العناصر انتشاراً في الأرض(35،9%)، ويوجد أساساً في هيئة مركبات الحديد من مثل أكاسيد، وكربونات، وكبريتيدات، وكبريتات وسيليكات
    ذلك العنصر، ولا يوجد علي هيئة الحديد النقي إلا في النيازك الحديدية وفي جوف الأرض.
    الحديد


    عنصر فلزي شديد البأس، وهو أكثر العناصر ثباتاً؛ وذلك لشدة تماسك مكونات النواة في ذرته التي تتكون من ستة وعشرين بروتوناً، وثلاثين نيوترونا، وستة وعشرين إليكترونا،

    ولذلك تمتلك نواة ذرة الحديد أعلى قدر من طاقة التماسك بين جميع نوى العناصر الأخرى، ولذا فهي تحتاج إلى كميات هائلة من الطاقة لتفتيتها أو للإضافة إليها.
    ويتميز الحديد وسبائكه المختلفة بين جميع العناصر والسبائك المعروفة بأعلى قدر من الخصائص المغناطيسية، والمرونة(القابلية للطرق والسحب وللتشكل)
    والمقاومة للحرارة ولعوامل التعرية الجوية، فالحديد لا ينصهر قبل درجة1536درجة مئوية،
    ويغلي عند درجة3023 درجة مئوية تحت الضغط الجوي العادي عند سطح البحر،
    وتبلغ كثافة الحديد 7،874 جرام للسنتيمتر المكعب عند درجة حرارة الصفر المطلق.
    في واقع الأمر لم تعرف البشرية أهمية الحديد الصناعية إلا في القرن الثامن عشر أي بعد نزول القرآن باثني عشر قرناً،
    حيث اتجه العالم فجأة إلى صناعة الحديد واكتشفوا أيسر الوسائل لاستخراجه. وقد دخل الحديد الآن في كل المجالات الصناعية كأساس لها،
    بل أصبح حجر الزاوية في جميع استعمالات البشر، فهو يستخدم كأنسب معدن في صناعة الأسلحة وأساساً لجميع الصناعات الثقيلة والخفيفة
    ولا بد أن نذكر أيضاً أن الحديد عنصر أساسي في كثير من الكائنات الحية، كما في بناء النباتات التي تمتص مركباته من التربة، والهيموغلوبين في خلايا الدم عند الإنسان والحيوان.


    الدلالة اللغوية للفظ الإنزال:



    (النزول) في الأصل هو هبوط من علو، يقال في اللغة: نزل ينزل نزولا ومنزلا بمعني حلّ يحل حلولا; والمنزل بفتح الميم والزاي هو النزول، وهو الحلول،

    و(نزل) عن دابته بمعنى هبط من عليها، و(نزل) في مكان كذا أي حط رحله فيه، و(النزيل) هو الضيف.
    ويقال: (أنزله) غيره بمعني أضافه أو هبط به; و(استنزله) بمعنى: (نزله تنزيلا)، و(التنزيل) أيضاً هو القرآن الكريم،
    وهو(الإنزال المفرق)، وهو الترتيب; وعلى ذلك فإن الإنزال أعم من التنزيل; و(التنزل) هو(النزول في مهلة)،
    و(النزل) هو ما يهيأ (للنزيل) أي ما يعد (للنازل) من المكان،والفراش، والزاد، والجمع (أنزال);
    وتسمى المنازل التي في المفاوز على طرق (السفر); و(المنزلة) مثله، أو هي الرتبة أو المرتبة،
    نقول: رب أنزلني(منزلاً) مباركاً، وأنت خير(المنزلين); و(إنزال) الله تعالى نعمه ونقمه على الخلق هو إعطاؤهم إياها،
    وقال المفسرون في قول الحق (تبارك وتعالى): ﴿وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى﴾ [النجم: 13]،
    إن(نزلة) هنا تعني مرة أخري. وفي قوله تعالى: ﴿جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً﴾ [الكهف: 107].
    قال الأخفش: هو من(نزول) الناس بعضهم على بعض، يقال: ما وجدنا عندك نزلا;
    و(النازلة):

    الشديدة من شدائد الدهر تنزل بالناس، وجمعها(نوازل); و(النزال) في الحرب(المنازلة);
    و(النزلة هي الزكمة من الزكام، يقال به(نزلة)، وقد نزل بضم النون.

    النيازك والحديد:



    يتساقط في كل عام آلاف النيازك والشهب على كوكب الأرض، التي قد يزن بعضها أحياناً عشرات الأطنان،

    ففي سنة 1902م عثر على نيزك في الولايات المتحدة بلغ (62 طناً) مكوّناً من سبائك الحديد والنيكل.
    أما في ولاية “أريزونا” فقد أحدث شهاب فوهةً ضخمةً عمقها (600 قدم) وقطرها (4000 قدم)
    وقد بلغت كميات الحديد المستخرجة من شظاياه الممزوجة بالنيكل عشرات الأطنان.
    قال “أرثر بيرز” في كتابه “الأرض”: “قُسّمت النيازك إلى ثلاثة أقسام عامة:
    1 -النيازك الحديدية:

    وهي متكونة من أكثر من 98% من الحديد والنيكل.
    2 -النيازك الحديدية الحجرية:

    نصفها مكوّن تقريباً من الحديد والنيكل والنصف الآخر من نوع الصخر المعروف باسم ال “أوليفين”.
    3- النيازك الحجرية:

    التي تشتمل على حجارة، وتقسم حجارتها إلى عدة أنواع.
    ويعتقد علماء الفلك حالياً أن النيازك والشهب ما هي إلا مقذوفات فلكية من ذرات مختلفة الأحجام،
    وتتألف من معدن الحديد وغيره، ولذلك كان معدن الحديد من أول المعادن التي عُرِفت للإنسانية على وجه الأرض،
    لأنه يتساقط بصورة نقية من السماء على شكل نيازك.


    إن أصل تكوّن الأرض عن طريق النمو التراكمي للكويكبات هي فرضية موثقة، والنيازك هي الأمثلة المحتملة للكويكبات

    التي عاشت في مرحلة ما قبل التكوكب من النظام الشمسي.
    هكذا يظهر أن الأرض قد تشكلت بتراكم الأجسام الصلبة مع التركيب المتوسط للنيازك الحجرية.
    إن الرسل القادمة من الفضاء الخارجي زودت الثقافات القديمة الراقية في بلاد مابين النهرين ومصر بالمعدن السماوي الحديد قبل أن يتعلم الناس استكشافه
    هنا على الأرض بزمن طويل. ولم تعرف كيفية استعمال العالم القديم لهذا المعدن السماوي إلا في القرن الحالي.
    ففي عام 1922م قام عالم الآثار (هاورد howa-صلى الله عليه وسلم-) باكتشاف مهم بعد عشرين عاماً من البحث عن الآثار المصرية في وادي الملوك،
    حيث ظن أن هناك قبراً ملكياً واحداً لم يكتشف بعد. وبعد اختراقه عدداً من الجدران والأبواب وجد نفسه في قاعة أمامية تحتوي على عدد كبير من مواد الدفن.

    حقائق علمية عن الحديد
    :



    1- كشف علماء الجيولوجيا أن 35% من مكونات الأرض هي من الحديد.

    2- الحديد أكثر المعادن ثباتاً وتصل كثافته إلى 7874 كم3، وبذلك يحفظ توازن الأرض.
    3- يتميز الحديد بأعلى الخصائص المغناطيسية وذلك للمحافظة على جاذبية الأرض.
    4- أصل الحديد من مخلفات الشهب والنيازك التي تتساقط من الفضاء الخارجي على كوكب الأرض،
    حيث تتساقط آلاف النيازك التي قد يزن البعض منها عشرات الأطنان وقد تم اكتشاف بعضها في أستراليا وأميركا.
    5- لا تتكوّن ذرّة واحدة من معدن الحديد إلا بطاقة هائلة تفوق مجموع الطاقة الشمسية.


    منقول

    غانم العمروسى غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  3. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 30-05-2022 الساعة : 01:25 PM رقم #2
    كاتب الموضوع : غانم العمروسى

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في سورة الحديد



    شاملى ذهبى


    الصورة الرمزية غريب الدار

    • بيانات غريب الدار
      رقم العضوية : 31938
      عضو منذ : Jun 2015
      المشاركات : 651
      بمعدل : 0.24 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 14
      التقييم : Array


  4. بارك الله فيك

    غريب الدار غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  5. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 06-06-2022 الساعة : 09:27 PM رقم #3
    كاتب الموضوع : غانم العمروسى

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في سورة الحديد



    شاملى ماسى


    الصورة الرمزية خالد الغمرى

    • بيانات خالد الغمرى
      رقم العضوية : 32032
      عضو منذ : Aug 2015
      المشاركات : 1,157
      بمعدل : 0.43 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 19
      التقييم : Array


  6. شكـــــــ وجزاك الله خيرا ـــــــــــــــرا ....

    خالد الغمرى غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  7. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-06-2022 الساعة : 06:46 PM رقم #4
    كاتب الموضوع : غانم العمروسى

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في سورة الحديد



    شاملى ماسى


    الصورة الرمزية نور الهدى

    • بيانات نور الهدى
      رقم العضوية : 18
      عضو منذ : Jul 2008
      المشاركات : 3,957
      بمعدل : 0.75 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 54
      التقييم : Array


  8. شكرا جزيلا لكم

    نور الهدى غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  9. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 06-08-2022 الساعة : 10:32 PM رقم #5
    كاتب الموضوع : غانم العمروسى

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في سورة الحديد



    شاملى فضى


    الصورة الرمزية رشاد عزام

    • بيانات رشاد عزام
      رقم العضوية : 11
      عضو منذ : Jul 2008
      المشاركات : 589
      بمعدل : 0.11 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 20
      التقييم : Array


  10. مشكووووور

    رشاد عزام غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك